بعد ان تعرض النجم كاليدو كوليبالى نجم منتخب السنغال، ومدافع نابولى الإيطالى، للهتافات العنصرية يؤكد عدم رحيل إلي أي دوري خلال تلك الفترة ويؤكد إستمرارة مع النادي الإيطالي من أجل القضاء علي العنصرية.

ويعيش النجم السنغالي أفضل الفترات حاليا مع الفريق الإيطالي، وأصبح مطمع لجميع الأندية الكبيري أبرزهم مانشستر يونايتد ونادي ريال مدريد الإسياني، والعديد من الأندية الأخري التي تريد الحصول علي خدمات اللاعب السنغالي خلال فترة الإنتقالات الشتوية.

وصرح النجم السنغالي كاليدو كوليبالي وقال أن "الرحيل عن الدوري الإيطالي من أجل تفادى العنصرية؟ ذلك يعنى إعطاء سبب للأشخاص العنصريين الذين تورطوا فى العنصرية، هم من يتوجب عليهم الرحيل، يجب علينا أن نبقى هنا ونظهر أننا حاضرون دائمًا".

وإستكمل كولبياري الحديث وقال "لم أر أبدًا منع الجماهير من دخول الملاعب أو تطبيق غرامات قوية أو وضع عقوبة خسارة النقاط، نحن بحاجة إلى مثال يترك بصمته فى هذا الشأن".


وجدير أن كاليدو كوليبا تعرض للهتافات العنصرية في العديد من المباريات ولكن أبرزهم إنتر ميلان ولاتسيو الإيطالي وقام اللاعب بالبكاء خلال المباراة وغادر أرضية الملعب.